سلام الى العراق :: عرض الموضوع - سيف المسيحيّة : المحبّة
 س و جس و ج   بحثبحث   مجموعات الأعضاءمجموعات الأعضاء   الملف الشخصيالملف الشخصي   أدخل لقراءة رسائلك الخاصةأدخل لقراءة رسائلك الخاصة   دخولدخول 

سيف المسيحيّة : المحبّة

 
كتابة موضوع جديد   الرد على الموضوع    سلام الى العراق قائمة المنتديات -> المنتدئ المسيحي العام
عرض الموضوع السابق :: عرض الموضوع التالي  
الكاتب رسالة
salam2iraq
مدير الموقع
مدير الموقع


تاريخ التسجيل: Nov 06, 2007
عدد الردود: 158

ردأرسل في: الأحد مارس 29, 2009 1:23 pm    عنوان الموضوع: سيف المسيحيّة : المحبّة رد مع تعقيب



" اذهبوا الى العالم أجمع ، اكرزوا بالانجيل للخليقة كلّها ، مَن آمن واعتمَد خلص ، ومن لم يُؤمن يُدَن "... وتفرّق التلاميذ ، ومعظمهم فقراء ، صيادو أسماك ، خرجوا من أورشليم ، وانتشروا يحملون البشارة العظيمة ، بشارة الخلاص المجّانيّ للبشرية كُلّها من ربقة الخطيّة ، بشارة الخلاص بآدم الثاني، الله المُتجسّد الذي ترك عُلاه ووضع نفسه طواعية ، ومات على الصليب لخلاص كل نفس تؤمن به . وأقِفُ حائرًا ، من أين جاءت هذه الجُرأة لهؤلاء التلاميذ البسطاء ، أولئك الذين اختبأوا بعد الصّلب مباشرةً خوفًا من اليهود ، وارتعبوا وأنكره زعيمهم بطرس بالثلاثة!!! " فابتدأ (بطرس)يلعن ويحلف انّي لا اعرف هذا الرجل الذي تقولون عنه " ؟ (مرقس 14 /12 ) مِن أين جاءتهم الجُرأة حتى انتشروا في كلّ زاوية من العالم ، يتحدّون بالبشارة والمحبة ، يتحدّون الموت والمخاطر بكل الوانها وأطيافها ؟ . ويأتي الجواب سريعًا ...القيامة المجيدة ، فلقد رأوه بأمّ أعينهم وجسّوه ، ووضع توما أو كاد يده في آثار المسامير والطعنة ...بل ودخل يسوع والأبواب مُغلَّقة !...من هذا الذي يتحدّى الموت والشيطان في عقر داره ؟

من هذا الذي لا يحدّه زمان ولا مكان ، ولا يقف أمامه حائل او حاجز فيدخل والأبواب مُغلّقَة ؟ من هذا الذي استشهدَ كلّ تلاميذه في سبيله – ما عدا يوحنا الحبيب-؟ أيمكن أن يموت إنسان لأجل أكذوبة ؟! ألم يكن بالحريّ بتلاميذه أن يعودوا إلى صيد السمك بعد أن انزِلت الستارة على المسرحية؟ . لم تكن هناك مسرحية أبدًا ، بل كانت واقعًا وتخطيطًا إلهيا منذ الأزل ، فجاء نسل المرأة في ملء الزمن ليسحق رأس الحيّة ، رأس الشيطان. عادوا الى البحيرة ، وعادوا الى السمك ، ولكنّ المُقام من بين الأموات ظهر هناك على الشاطئ ، وكادت الشبكة ان تتخرّق بعد ان لامست الجهة اليُمنى للقارب ..153 سمكة كبيرة بالتمام والكمال وفي لحظة!!...وأعادتهم هذه المعجزة الصغيرة الى الحياة ، وأعادهم المُخلِّص الى الصيد ، صيد النفوس ، والى زرع بذرة المحبة والخلاص . والغريب أنّ البشارة الرائعة ، انتشرت وملأت الخافقين وما زالت ، انتشرت بالسيف !!! سيف الرّوح ، سيف المحبّة ، سيف : "أحبوا أعداءكم ، باركوا لاعنيكم وصلّوا لأجل الذين يسيئون اليكم ويضطهدونكم ...". انتشرت البشارة بعد أن حملها التلاميذ بعيدًا بعيدًا ، حملوها بالعذاب والألم والاضطهاد والرّجم والصّلب والقتل ...ماتوا وهم ينظرون الى الجبال ، الى معينهم .. المليارات اليوم تجثو أمام الصليب ، أمام مَنْ حَمَلَ آثام البشرية على كتِفيْه ، تخشع في محرابه وتُرنِّم وتُسبّح . كلّ هذا وسيف لم يُرفَع ... ورمح لم يُلوّح به ، بل بالعكس ، فالإله المُحِبّ أبغضَ السّيف ، وأبغض الظُّلم ، واعتنق السّلم والمحبة ، محبة كل البشر ، اسمعه " يزوبعُ " بعد إلقاء القبض عليه في البستان ، ليلة الخيانة : " واذا واحد من الذين مع يسوع مدّ يده واستلَّ سيفه وضرب عبد رئيس الكهنة ، فقطع اذنه ، فقال له يسوع، رُدَّ سيفك الى مكانه لأنّ كلّ الذين يَأخذون بالسّيف ، بالسيف يهلِكون ". لم يعاتب قط ، بل وأبرأ اذن العبد ملخس بيده الشّافية ، كما أبرأَ وما زال كلّ من يلتجيء إليه ، ويسكن في سِتره. لا سيفًا في ناموس يسوع الا سيف الرّوح ، سيف الكلمة . لا حَربة في شريعة يسوع الا حَربة المحبة والحقّ . لا رُمحًَا في شريعة ابن الإنسان الا رمح العدالة اللامتناهية . لا موتًا في قاموس الربّ بل حياة وقيامة وفرحًا وتعزيات . لا انكسارًا في قاموس الربّ ، بل نُصرة وانتصارًا . لا ظلامًا في قاموس السيّد بل نورًا يشعّ فيملأ القلوب والحنايا . لا الهًا قاصرًا في السماء ، بل الهًا معطاء يغدق علينا من نعمه في كل يوم وكل لحظة. حقًا لا سيفًا في شريعة يسوع ، فهذا شاؤول الطرسوسي ، الذي كان ينفُثُ حقدًا وغضبًا وقتلا ، أضحى بولس يزرع المحبّة في القلوب ، كلّ القلوب بالبشارة الرائعة . زهير دعيم

_________________
ربي اجعل في العراق سلاما
إلى الأعلى
عرض ملف المستخدم أرسل رسالة خاصة إنتقل إلى صفحة العضو
مواضيع سابقة:   
كتابة موضوع جديد   الرد على الموضوع    سلام الى العراق قائمة المنتديات -> المنتدئ المسيحي العام جميع التوقيت على GMT + 3 ساعات
صفحة 1 من 1

 
 إنتقل إلى:   
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع حذف مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

Powered by phpBB © 2001, 2007 phpBB Group
 
الاراء الموجودة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأى الموقع لانها تعبر عن أصحابها فقط
إنشاء الصفحة: 0.06 ثانية