سلام الى العراق :: عرض الموضوع - لتكن محبة في قلوبنا
 س و جس و ج   بحثبحث   مجموعات الأعضاءمجموعات الأعضاء   الملف الشخصيالملف الشخصي   أدخل لقراءة رسائلك الخاصةأدخل لقراءة رسائلك الخاصة   دخولدخول 

لتكن محبة في قلوبنا

 
كتابة موضوع جديد   الرد على الموضوع    سلام الى العراق قائمة المنتديات -> المنتدئ المسيحي العام
عرض الموضوع السابق :: عرض الموضوع التالي  
الكاتب رسالة
زهرة الربيع
عضو جديد
عضو جديد


تاريخ التسجيل: Jan 02, 2009
عدد الردود: 16
المكان: syria

ردأرسل في: الأحد فبراير 22, 2009 3:00 pm    عنوان الموضوع: لتكن محبة في قلوبنا رد مع تعقيب

سلاام و نعمة

هذا رد لأحد الآباء الروحيين الأب فادي هلسا في احد المنتديات اعجبني كثيرا و اعجب كثيرين فأحببت ان انقله لننال بركة منه و نتعلم اكثر عن طريق ربنا و مخلصنا يسوع المسيح


إخوتي الأحباء :
دعوني أُشَخص الموضوع بتركيز أكثر
أولا أنا أكره كلمة طائفة بل وأُبغضها إنها كريهة زرعها فينا العثمانيين لزيادة التفرقة بيننا وأفضل بدل منها استخدام كلمة رعية أو عائلة فأقول الرعية الأرثوذكسية وهكذا لبقية الكنائس ( أرجو أن يكون هذا واضحا )
ثانيا انشقاق الكنائس نحن كشعب لا علاقة لنا بحصوله هو حدث قديما واليوم هنالك تفاهم بين مختلف الكنائس الأرثوذكسية والكاثوليكية والإنجيلية وأهم لقائاتهم في ممجمع كنائس الشرق الأوسط وغيره .
ثالثا يخرج علينا أحيانا اتهام من شخص من هذه الرعية أو تلك لكن أرجو من الله أن يمنحنا روح التمييز والحق أن نميز بأن كل من يتهم هو يتصرف بشكل شخصي وأرى أن كل أسقف أو كاهن يهاجم رعية أخرى بهذا يجب أن يعاقب .
رابعا . لم أسمع قط أن أحد الأرثوذكس قد اتهم الكاثوليك علنا بعبادة مريم العذراء وإذا حدث شيء كهذا تكو ن حالة فردية وتصرف غير مسؤول ولكني أقول ككاهن أرثوذكسي مُحب لكنيسته حتى الموت :
الكاثوليك براء من هذا الاتهام الباطل فهو اتهام مجحف وغير حقيقي وأقول أيضا :
بالنسبة لأمنا الفائقة القداسة والدائمة البتولية مريم لها مكانة مرموقة في كنائسنا الأرثوذكسية والكاثوليكية على حد سواء فهي أم الرب وأم الكنيسة لا يمكن فصلها عن الرب في جميع أحداث الخلاص التي أجراها المخلص من الميلاد وحتى الصعود لكن دعوني أوضح قطعيا أننا نُكرم أم الرب ولكن لا تصل الأمور حد العبادة يجب أن يكون هذا واضحا من حيث :
1- يسوع المسيح وحده من تمم الخلاص وليس بأحد غيره أو معه إنه الكاهن والذبيحة معا .
2- أمنا العذراء كانت موجودة حاضرة لجميع أحداث الخلاص دون المشاركة الفعلية كالمسيح فيها .
3- نحن نكرم أمنا العذراء فهي التي قالت في تسبحتها عندما زارت أليصابات ( فها منذ الآن تطوبني جميع الأجيال ) .
4- نحن جميعا الأرثوذكس والكاثوليك نرفع درجة أمنا العذراء أنها فوق الملائكة فقد حملت من لا تحمله السموات وكل ما فيها فكانت بحبلها ( الأرحب من السموات ) وهي المبخرة التي حوت نار اللاهوت في أحشائها ولم تحترق .
وهي تابوت العهد الجديد فالتابوت القديم حمل لوحي الوصايا وهي العهد الشرائعي بين الله والشعب لكن العذراء هي تابوت حوى في داخله عهد الرب الأبدي يسوع المسيح .
والعذراء هي جرة المن الذي أطعم الجياع في البرية لكنها في العهد الجديد الجرة التي حوت المُحلي حواس العابدين بإيمان إذ حوت المن السماوي ربنا يسوع المسيح .
كانت مائدة خبز الوجوه في العهد القديم تحمل الخبز المقدم أمام الرب صباحا ومساء والعذراء حملت الخبز الحي النازل من السما والذي يأكل منه الإنسان ولا يموت .
هذا بعض من وجوه تكريم العذراء عند الأرثوذكس والكاثوليك وهو لا يرقى مطلقا لحد العبادة التي هي لله وحده .
هنالك اتهام لنا بأننا كنائس طقسية وأصبح الطقس كلمة تعيبنا نحن الأرثوذكس والكاثوليك .
كلمة طقس تعني ترتيب العبادة فالعبادة الجماعية يجب أن تكون مرتبة خطوة خطوة وإلا أصبحت فوضى وليست عبادة وحتى عند الإخوة الإنجيليين ألا يوجد طقس الاجتماع يبدأ في الصلاة ثم الترنيم ثم العظة ثم صلاة الختام أليس ذلك طقسا بمعنى ترتيب .
أنا أرى أنه يجب الكف عن رشق بعضنا بالاتهامات المسيئة لبعضنا وليلتفت كل طرف في كل رعية لترتيب بيته الداخلي ويناقش كيفية تلاقينا مع بعضنا بمعنى أن نتفهم بعضنا البعض من منطلق المحبة نحو الله والقريب ويكف كل واحد منا عن حسبان نفسه هو الصحيح والباقي هراطقة هذا عيب وأكاد أجزم أنه خطيئة .
أما من حيث وجود بعض الكهنة والقسس المتملقين والراكضين وراء ذوي المناصب والأموال هذا صحيح مع الأسف للقلة وليس الكثرة والحمد لله ويجب التصدي لمثل هؤلاء وصدقوني أنا أول المتصدين لمثل هؤلاء وبلا هوادة .
أما المسلم الذي يناقش هذه الأمور فالرد عليه سهل ومواقع النت التي ترد عديدة ومنها موقعنا طريق الحق يجب نصيحة هؤلاء بأن يغطوا نقائصهم فالذي بيته من زجاج لا يهاجم الناس بالحجارة وأكتفي بهذا واشكركم وأطلب من الرب أن يزيدكم نعمة وحكمة من عنده والرب ييرعاكم بنعمته . آمين



للأب الروحي فادي هلسا
_________________
الرب نوري و خلاصي فمن من أخاف
إلى الأعلى
عرض ملف المستخدم أرسل رسالة خاصة
مواضيع سابقة:   
كتابة موضوع جديد   الرد على الموضوع    سلام الى العراق قائمة المنتديات -> المنتدئ المسيحي العام جميع التوقيت على GMT + 3 ساعات
صفحة 1 من 1

 
 إنتقل إلى:   
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع حذف مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

Powered by phpBB © 2001, 2007 phpBB Group
 
الاراء الموجودة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأى الموقع لانها تعبر عن أصحابها فقط
إنشاء الصفحة: 0.06 ثانية